منتديات حمورابي التاريخية
مرحبا بك عزيزي الزائر
فـي

منتديات حمورابي التاريخية
اوسع نافذة تاريخية تطل على العالم

إن لم يكن لديك حساب بعد
نتشرف بدعوتك لإتمامه



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
online
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» غرق سفينة الركاب العملاقة تيتانك
الجمعة نوفمبر 23, 2018 12:44 am من طرف وليدالصكر

» كتابك عشائر آل حميد pdf
الخميس نوفمبر 01, 2018 2:48 am من طرف الدكتور علي

» حضارة المايا و نهاية العالم
الجمعة أكتوبر 26, 2018 11:09 am من طرف وليدالصكر

» الحضــارة الاكــديــــة
الأربعاء سبتمبر 12, 2018 11:50 am من طرف وليدالصكر

» تـاريـخ الـيـزيـديــة
الإثنين أغسطس 27, 2018 4:17 am من طرف وليدالصكر

» قصة الإسلام في سنغافورة
الأربعاء مايو 02, 2018 3:47 am من طرف وليدالصكر

»  التاوية الصينية ورؤيتنا الوسطية
الجمعة ديسمبر 29, 2017 1:09 pm من طرف وليدالصكر

» علم الخرائط
الخميس نوفمبر 30, 2017 12:05 pm من طرف وليدالصكر

» تاريخ الرقيق الابيض في البحر الابيض المتوسط
الثلاثاء أكتوبر 31, 2017 3:02 am من طرف وليدالصكر

»  كتاب رحلة في البادية
الجمعة أكتوبر 27, 2017 5:26 pm من طرف وليدالصكر

» اسكندر يوسف الحايك
الجمعة أكتوبر 27, 2017 5:13 pm من طرف وليدالصكر

» اسكندر يوسف الحايك
الجمعة أكتوبر 27, 2017 5:09 pm من طرف وليدالصكر

» السيلحين
الجمعة أكتوبر 27, 2017 3:06 pm من طرف وليدالصكر

» قصر الصنين
الجمعة أكتوبر 27, 2017 2:53 pm من طرف وليدالصكر

» تــأريــخ الـديـانــة الـبــابــيــة
الجمعة أكتوبر 27, 2017 2:23 pm من طرف وليدالصكر


شاطر | 
 

 جـواهر لال نهرو

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المهراجاغاندي
عضو مشارك
عضو مشارك


عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 27/09/2009

مُساهمةموضوع: جـواهر لال نهرو   الأحد سبتمبر 27, 2009 3:36 am

جواهر لال نهرو




نهرو في سطور


1889 ولادة جواهرلال نهرو ( 14 تشرين الثاني).
1900
انتقال العائلة إلى مدينة الله آباد.
1902
ـ 1904 تلقي نهرو لدروس خصوصية .
1905
انتسابه إلى ثانوية "هارو" البريطانية الشهيرة.
1912
حصوله على إجازة في العلوم الطبيعية وإجازة في الحقوق من جامعة كامبردج وعودته إلى الهند.
1916
لقاؤه مع غاندي.
1919
انتسابه إلى حزب المؤتمر.
1920
إطلاق حركة "عدم التعاون" مع المستعمر البريطاني.
1926
نهرو يزور أوروبا ويتقرب من الاشتراكية الدولية.
1929
انتخابه رئيسا لحزب المؤتمر في عموم الهند.
1929
ـ 1947 اشتراكه في كافة النشاطات ضد المستعمر البريطاني وتعرضه للسجن لفترات قاربت بمجموعها السنوات العشر.
1947
نهرو يصير أول رئيس وزراء للهند المستقلة ( 15 آب).
1960
تشكيل مجموعة دول عدم الانحياز مع تيتو وعبد الناصر.
1962
الاعتداء الصيني على الهند.
1964
وفاة نهرو. وابنته انديرا تخلفه في رئاسة الحكومة.


ولد جواهرلال في 14 تشرين الثاني 1889، وكان الابن البكر للمحامي موتيلال نهرو وزوجته سواروب.
بحلول العام 1900 انتقلت العائلة إلى مدينة الله آباد، وكان مكتب موتيلال مزدهرا، ما مكن العائلة من السكن في منزل أشبه بالقصر، مزود بمسبح وملعب للتنس.
بين 1902 و1904 تتلمذ جواهرلال على يد مدرس خاص، وفي العام 1905 التحق بمدرسة "هارو"، اشهر مدرسة ثانوية بريطانية في ذلك الحين. ثم تابع دروسه فحصل على إجازة في العلوم الطبيعية وإجازة في الحقوق من جامعة كامبردج.
أثناء إقامته في إنكلترا كان نهرو يسأل دائما عن الصحف الهندية، وخصوصا "التايمز"، ثم بدا يراسلها، وكان معظم مقالاته يدور حول حزب "المؤتمر" الذي مثل الحركة الوطنية الهندية آنذاك. كان نهرو سعيدا لأن والده قد انضم إلى تلك الحركة، ولكن آراءه التي نشرها كانت أقسى من أسلوب والده المعتدل. فهو قد مارس القراءة بشغف منذ ان بلغ الحادية عشرة من العمر، وخصوصا الكتب الأدبية والتاريخية والعلمية والفلسفية والاقتصادية، ما كوّن لديه زادا غنيا من الأفكار والآراء المتقدمة.
أثناء وجوده في بريطانيا، صادق جواهرلال بعض الايرلنديين، وقام بزيارة إلى دبلن عام 1907 حيث تعرف على قادة حركة "الجمهوريين الايرلنديين". وعندما عاد إلى الهند بعد إنهاء دراسته سنة 1912 كان مفعما بالأفكار الوطنية وشديد الإعجاب بغاندي الذي كانت الصحف تنشر اخباره وأفكاره.
شكلت العلاقة الحميمة بين جواهرلال ووالده موتيلال وغاندي أهمية كبرى لحزب "المؤتمر" الهندي، مما دعا بعض الصحفيين إلى إطلاق لقب "الثالوث المقدس" عليهم. والواقع ان انتساب جواهرلال ووالده إلى الحركة الوطنية الهندية التي مثلها حزب المؤتمر إنما تعود إلى إخلاص جواهرلال لغاندي وعلاقته الطيبة مع والده.
كان موتيلال يكسب الكثير من المال لقاء عمله كمحام، وكان ينفق بسخاء على عائلته، وعلى أرملة أخيه وأولادها السبعة. ولكن بحلول العام 1920 كان موتيلال، الذي تبع خطى ولده جواهرلال في الإعجاب بغاندي، يتخلى عن معظم ممتلكاته من سيارات وأحصنة وعربات وملابس فخمة وأوان كريستالية وخدم، مفضلا ارتداء زي مماثل لما كان يرتديه غاندي والعيش ببساطة وتقشف، وكان ابنه جواهرلال قد سبقه إلى ذلك. وقد أدت شهرته كمحام إلى انتشار تلك الأخبار بين الناس وازدياد إعجاب الهنود بالأب وابنه اللذين تركا مهنة المحاماة والارباح التي يمكن ان تدرها عليهما ليلتحقا بالحركة الوطنية.
كانت العلاقة بين غاندي وجواهرلال اقوى من ان تحدد بكلمات. ورغم الأمور العديدة التي اختلفا حولها فانهما بقيا شديدي الإخلاص والوفاء لبعضهما منذ لقائهما الأول عام 1916.
عام 1919 ارتكب البريطانيون مذبحة جاليانوالا، مما أثر في جواهرلال تأثيرا عميقا، وخصوصا ان والدته كانت على علاقة صداقة وقربى مع بعض الضحايا. فانتسب الى حزب المؤتمر وشارك في اطلاق الحركة التي عرفت باسم "حركة اللاتعاون" مع البريطانيين، وكان نهرو الأب والابن من أكثر المتحمسين الوطنيين لها.
عام 1926 سافر جواهرلال إلى أوروبا مع زوجته كامالا وابنته انديرا، وهناك تقرب من الحركة الاشتراكية الدولية. وشارك في أحد مؤتمراتها في مدينة بروكسيل، وانتخب كواحد من اعضاء هيئتها العليا التسعة، إلى جانب رومان رولاند، والسيدة صن يات سان والعالم ألبرت اينشتاين.
بعد عودته إلى الهند انخرط نهرو بأعمال المعارضة الهندية اللاعنفية ولكن قوات الشرطة اعتقلته حيث تعرض للضرب المبرح. وقد وجه إليه غاندي رسالة أشبه بالنبؤة: " فليحمك الله إلى سنوات طويلة قادمة، ويجعلك أداته المختارة لتحرير الهند من الاستعمار" ( 3 كانون الأول 1928).
عام 1929 انتخب نهرو رئيسا لحزب المؤتمر في عموم الهند، وحظي باستقبال كملوكي في مؤتمر الحزب الذي عقد في لاهور. ومع بدء حركة العصيان المدني السلمي التي دعا إليها حزب المؤتمر تعرض جواهرلال ووالده إلى الاعتقال أكثر من مرة. وتقدر المدة التي قضاها جواهر في السجن ما بين 1920 و1947 بعشر سنوات. ولكن زوجته ووالدته كانتا تقومان بدور فعال أثناء اعتقالهما.
بقي جواهرلال في مقدمة العاملين على استقلال الهند من خلال الحركة الوطنية الهندية، وقد اختير ليكون كبير المفاوضين عن حزب المؤتمر في ما عرف بمفاوضات "انتقال السلطة" من الإنكليز. وعند نجاح المفاوضات صار نهرو رئيسا للحكومة الانتقالية، وفي 15 آب 1947 صار أول رئيس وزراء لدولة الهند المستقلة.
عمل نهرو أولا على استعادة "الإمارات" التي تمتعت بنوع من الاستقلال الذاتي إلى الهند ( ككشمير وسواها)، ومد يد الصداقة والتعاون إلى سائر البلدان الآسيوية والأفريقية على أساس معاداة الإمبريالية والاستعمار. وقد آمن نهرو ان البلدان الأفريقية والآسيوية التي نالت استقلالها حديثا هي صاحبة حق في ان لا تنضم إلى الكتلة الشرقية ( بزعامة الاتحاد السوفياتي) ولا إلى الكتلة الغربية ( بزعامة الولايات المتحدة)، ولذلك شكل مع الرئيس اليوغوسلافي تيتو والرئيس المصري جمال عبد الناصر مجموعة دول "عدم الانحياز".
كان نهرو يعتبر ان كتلة عدم الانحياز ليست محايدة بالكامل، بل هي في مواقفها أقرب إلى الكتلة الشرقية، ولكنه آمن ان تشكيل مثل تلك المجموعة يمكن الدول الفتية من تلقي المساعدات من الكتلتين على السواء.
الفشل الوحيد في سياسة نهرو الخارجية كان سقوط المعاهدة الموقعة مع الصين، وقيام هذه الأخيرة بهجوم واسع النطاق على الهند (1962). ولكن الجيش الهندي الذي صمد على الحدود، وعضوية الهند في الكومنولث، وعداءها للإمبريالية والاستعمار مكنت نهرو من امتصاص صدمة ذلك العدوان.
في كانون الأول 1929 أعلن نهرو : ان برنامجنا الاقتصادي يجب ان يبنى على أسس إنسانية، وعلينا ان لا نسخر الإنسان من أجل المال بأية حال من الأحوال. وقد حاول نهرو أثناء حكمه ان يحافظ على هذا المبدأ، لذلك كانت سياساته الاقتصادية ذات منحى اشتراكي وقد اعتمدت على الخطط الخمسية. وقد كان على خلاف في الرأي مع غاندي في هذا الشأن. فغاندي كان يؤمن ان تطوير القرى أكثر أهمية، في حين رأى نهرو ان من الأفضل التركيز على التصنيع معتبرا ان السدود والطاقة هي هياكل العبادة الجديدة.
توفي نهرو عام 1964 وسط ذهول وحزن شديدين في الهند. وخلفته ابنته انديرا في منصب رئاسة الحكومة الهندية.
لقد كتب الكثير عن نهرو في محاولة لتشويه صورته، ونقد سياساته الاقتصادية والخارجية، ولكن أفضل ما قيل فيه ورد على لسان الشاعر الهندي العظيم طاغور:
" لقد مثل نهرو موسم الشباب والفرح الظافر بروح عديمة الفساد قوامها النضال والإخلاص المتفاني في خدمة قضية الحرية"
مــصـدر الــمــوضـــوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
terra
عضو جديد


عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 21/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: جـواهر لال نهرو   الجمعة ديسمبر 18, 2009 9:58 am

شخصية تاريخية سياسية هندية
مشكور ايها المهراجاغاندي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وليدالصكر
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 194
تاريخ التسجيل : 20/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: جـواهر لال نهرو   الإثنين أبريل 12, 2010 10:46 am

سلمت يداك على هذه المعلومات
المفيدة عن شخصية تاريخية
وضعت بصماتها في تاريخ العالم
في القرن العشرين ..مع التقدير

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جـواهر لال نهرو
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حمورابي التاريخية :: المـنـتــديــــات الـتـأريــخــيــــة :: شخصيـــات تـأريخيــــــة-
انتقل الى: