منتديات حمورابي التاريخية
مرحبا بك عزيزي الزائر
فـي

منتديات حمورابي التاريخية
اوسع نافذة تاريخية تطل على العالم

إن لم يكن لديك حساب بعد
نتشرف بدعوتك لإتمامه



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
online
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تاريخ الرقيق الابيض في البحر الابيض المتوسط
الثلاثاء أكتوبر 31, 2017 3:02 am من طرف وليدالصكر

»  كتاب رحلة في البادية
الجمعة أكتوبر 27, 2017 5:26 pm من طرف وليدالصكر

» اسكندر يوسف الحايك
الجمعة أكتوبر 27, 2017 5:13 pm من طرف وليدالصكر

» اسكندر يوسف الحايك
الجمعة أكتوبر 27, 2017 5:09 pm من طرف وليدالصكر

» السيلحين
الجمعة أكتوبر 27, 2017 3:06 pm من طرف وليدالصكر

» قصر الصنين
الجمعة أكتوبر 27, 2017 2:53 pm من طرف وليدالصكر

» تــأريــخ الـديـانــة الـبــابــيــة
الجمعة أكتوبر 27, 2017 2:23 pm من طرف وليدالصكر

» لغات العراق القديم- الثقافة اليهوديـة
الخميس يوليو 06, 2017 6:19 pm من طرف وليدالصكر

» القبائل العربية في ليبيا
الأربعاء يوليو 05, 2017 5:45 pm من طرف وليدالصكر

» قصة الرحالة الايطالي ديللا فاليه وزوجته العراقية
الجمعة سبتمبر 30, 2016 8:15 pm من طرف وليدالصكر

» العثمانيون ..اصلهم وتاريخهم
الجمعة مايو 06, 2016 10:37 pm من طرف وليدالصكر

» أثينا مولد الحضارة الغربية
الجمعة نوفمبر 20, 2015 5:19 am من طرف وليدالصكر

» متحف أورسي
السبت نوفمبر 07, 2015 6:22 am من طرف وليدالصكر

» لغات العراق القديم- العربيـة
الثلاثاء مايو 26, 2015 3:36 am من طرف وليدالصكر

» اخــوان الصفـا
الجمعة أكتوبر 24, 2014 8:33 pm من طرف وليدالصكر


شاطر | 
 

 المماليك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علياء
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
العمر : 32
الموقع : منتديات الصكر

مُساهمةموضوع: المماليك   الأحد أغسطس 22, 2010 10:43 am

جاك ريسلر
المماليك

تشكّل سلالةُ المماليك, الأخيرة في العالم العربية، النهاية المنكقية للتفكك الذي كان يدمر الإمبراطورية الإسلامية منذ أكثر من أربعة قرون؛ فقد كان سلالاتُ مصر، على غرار خلفاء بغداد، قط كوّنت لنفسها حرساً مؤلفاً من العبيد الأجانب. وكانتالنتيدة هي ذاتها، فقد حكم الحرس المرتزق الدولةَ أولاً، ثم عينّ قائدها، السلطان. ولم تعد هناك قواعد خلافة واستخلاف، فالقوي هو الذي يحكم. لكن أولئك السلاطين، العبيد من حيث أعراقهم، وجنسياتهم المختلفة الغريبة تماماً عن مصر، قد قاموا مع ذلك بإنجاز أعمالٍ جليلة في بعض الأحيان.
كان بيبرس أشهرهم، فقد وُلد عبداً تركياً، وكان يتحلى بمواصفات القائد الرفيعة، وكان بيبرس قد أحرز انتصاراته الأولى على المغول، لكنه كان بوجهٍ خاص بطل المعركة المظفّرة التي خاضها ضد الصليبيين. فهو قائد عسكري وسياسي، كان قد جدّد تنظيم الجيش، وشجع الأعمال العامة، وأنشأ مؤسسات دينية وتعليمية، ومستشفيات ومساجد، وكان كسلطان متنوّر قد عقد معاهداتٍ تحالفية مع الخان الأكبر ذي الرهط الذهبي، ومع شارل دانجو ملك صقلية، ومع جاك الأراغوني، وبكل مهارة عنّ خليفةً، ظلاً، من العباسيين الناجين من مجزرة بغداد. والحقيقة أنه لم يكن سوى خليفة اسمياً فقط، يتولى مرتبة روحية دون أية سلطة زمنية، لكن مبدأ الخلافة استمر خلال عدَّة قرون. كان خلفاء بيبرس أقلّ سطوعاً منه. فقد فرضوا ضرائب مفرطة، وتكرّرت الأوبئة والمجاعات، وراحت الفوضى الأبدية تدمّر مصر شيئاً فشيئاً. واعتباراً من القرن الرابع عشر، لم تعد أسماء أولئك السلاطين المماليك تستحق الذَّكر، فهم لا يتميزون إلاّ بجهلهم وشراستهم. وكان أحدهم قد أمر بإعدام أطبائه لأنهم لم يتمكنوا من علاج أمراضه؛ وهناك آخر اشتهر فقط بجهله وعدم فهمه وعجزه عن توقيع المعاملات الرسمية؛ وهناك آخر اشتهر فقط بجهله وعدم فهمه وعجزه عن توقيع المعاملات الرمية؛ وأكثر طرافةً كان ذلك السلطان المملوك الذي أمر بقطع لسان كيميائي عجز عن تحويل أوكسيد الرصاص إلى ذهب.
كذلك لا بد من الإضافة أن أولئك الزعماء المماليك غالباً ما كانوا رجال أعمال، بل كانوا تجاراً مُخجلين. يروى أنَّ أحدهم احتكر الفلفل ثم عاود بيعه لرعيته بأسعارٍ باهظة وأرباحٍ كبيرة. ولم يكتفِ بذلك، فكرَّر العملية نفسها مع السكر.
ومن الطبيعي أن يؤدي تدبير سيء للشأن العام إلى انهيار الاقتصاد وندرة الحبوب وتحوّل المجاعة إلى محنة مزمنة في مصر التعسة وسورية التي كانت تابعةً لها. ويقدر أنَّ البلدين فقدا في ظل المماليك أكثر من ثلثي سكانهما. أخيراً جاء غزو تيمورلنك في مطلع القرن الخامس عشر, ليعيث فساداً في سورية حيث تم القضاء على ما تبقى فيها من جوامع وآثار ومدارس.
هناك سبب آخر سيحدّد كسوف الحضارة العربية شيئاً فشيئاً. ففي أواخر القرن الخامس عشر. كان فاسكو دي غاما قد طاف مرتين حول رأس الرجاء الصالح، مما أدّى إلى تحول تجارة الهند والجزيرة العربية عن المرافئ السورية والمصرية. وكان مصدر مهّم من المداخيل قد ضاع نهائياً. وإن اكتشاف أميركا، من جهة ثانية، سجل بداية عصر جديد. فصارت النشاطات تنصب نحو الغرب, وراح مركز جاذبية الحضارة، يتحرَّك في هذا الاتجاه. ولكنّ ببدو أن القدر شاء أن تتلقى الإمبراطورية العربية الشرقية رصاصة الرحمة على يد الأتراك. فبعد حلب، قام العثمانيون، أبناء عم السلاجقة، الذين كانوا قد استولوا على القسطنطينية، بإحراز النصر سنة 1516 على الجيش المملوكي، فاستولوا على سورية، وقلبوا سلطنة القاهرة واحتلوا المدن المقدسة, ولم يتردد سلطان القسطنطينية التركي في تلقيب نفسه بألقاب الخلافة، وبإعلان نفسه خليفة للمسلمين في وقتٍ لاحق. هكذا جراء إحياء الإمبراطورية العربية الشرقية.
----------------------------------
المصدر : الحضارة العربية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اللاهوت باري
عضو جديد


عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 04/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: المماليك   الثلاثاء مايو 15, 2012 11:09 am

شكرا لك على هذه النبذة
الرائعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وليدالصكر
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 187
تاريخ التسجيل : 20/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: المماليك   الثلاثاء مارس 04, 2014 2:29 am

مشكورة علياء
معلومة جميلة

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المماليك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حمورابي التاريخية :: منتديات عامة :: مقالات ساخنة-
انتقل الى: